تعتبر غرسة توصيل الصوت عبر العظم مناسبة للأفراد المصابين بفقدان السمع التوصيلي، وفقدان السمع المختلط، وفقدان السمع في أذن واحدة. وبما أنّه يتمّ نقل الصوت إلى الأذن الداخلية عن طريق توصيل الصوت عبر العظم، يتمّ تجاوز المشاكل في الأذن الخارجية أو الوسطى.
يعتبر الـ Bonebridge الغرسة السمعية الأولى على مستوى العالم النشطة لتوصيل الصوت عبر العظم في السوق. إنّه نظام غرسة سمعية قابلة للزرع جزئياً حيث يتمّ وضع الغرسة تحت الجلد السليم تماماً. وتتلقّى الغرسة إشارات من معالج صوت يتمّ وضعه خارجياً.

العنصر الداخلي

  • الغرسة
    يتمّ وضع غرسة توصيل الصوت عبر العظم تحت الجلد السليم تماماً وتحتوي على مغناطيس الذي يثبّت معالج الصوت فوق الغرسة عن طريق الجذب المغناطيسي

العنصر الخارجي

  • معالج الصوت

      يتمّ تثبيت معالج الصوت على الرأس عن طريق الجذب المغناطيسي ويمكن وضعه تحت الشعر. ويتكوّن من البطارية والميكروفونات وهو مجهّز بمعالج إشارة رقمي بالكامل

كيف تعمل غرسة توصيل الصوت عبر العظم؟

BONEBRIDGE

يمكن أن ينصح باستخدام أنظمة الغرسة السمعية لتوصيل الصوت عبر العظم عندما تتمّ إعاقة الانتقال الطبيعي للصوت إلى الأذن الداخلية. وفي أنظمة السمع لتوصيل الصوت عبر العظم، تقوم الاهتزازات الميكانيكية بتحفيز عظام الجمجمة. ويتمّ نقل هذه الاهتزازات مباشرةً إلى الأذن الداخلية، حيث تتمّ معالجتها كأصوات عادية.

  1. يسجّل معالج الصوت، الذي يتمّ تثبيته مباشرةً فوق الغرسة عن طريق الجذب المغناطيسي، الأصوات ويحوّلها إلى اهتزازات ميكانيكية، التي يتمّ نقلها بعد ذلك عن طريق الجلد إلى الغرسة.
  2. تخترق الغرسة العظم الصدغي وتحوّل الإشارات التي تلقّتـها إلى اهتزازات ميكانيكية، التي يتمّ نقلها بعد ذلك إلى العظام المحيطة بها.
  3. ثمّ ينقل العظم هذه الاهتزازات إلى الأذن الداخلية حيث يتمّ تحويلها إلى إشارات عصبية ويتمّ نقلها كنبضات إلى العصب السمعي، على غرار عملية السمع الطبيعية.
Get in Contact

Please name the person you want to get in contact with.