تمّ تصميم غرسات قوقعة الأذن الإلكترونية للأفراد الذين يعانون من فقدان السمع الحسّي العصبي الشديد إلى العميق. ويستفيد هؤلاء الأفراد قليلاً أو لا يستفيدون أبداً من المعيّنات السمعية. وتتجاوز غرسات قوقعة الأذن الإلكترونية الجزء الذي لا يعمل من القوقعة من أجل إيصال الإشارات الكهربائية مباشرةً إلى العصب السمعي. ويمكن أن يستخدمها الأطفال والبالغون الذين يعانون من الصمم ما قبل تعلّم اللغة وما بعد تعلّم اللّغة على السواء.

وتتألّف غرسة قوقعة الأذن الإلكترونية من جزأين، هما العنصرين الخارجي والداخلي.

العنصر الداخلي

  • الغرسة
    تتألّف الغرسة من مبيت يحتوي على الإلكترونيات، ومصفوفة الالكترود فضلاً عن هوائي الاستقبال والمغناطيس الذي يثبّت الملف خلف الأذن.

العنصر الخارجي

  • معالج الصوت
    يتمّ وضع معالج الصوت خلف الأذن ويتألّف من وحدة التحكّم، وحزمة البطارية، والملف التي تنقل المعلومات من خلال الجلد إلى الغرسة.

كيف تعمل غرسات قوقعة الأذن الإلكترونية؟

.تحوّل غرسات قوقعة الأذن الإلكترونية الأصوات اليومية إلى نبضات كهربائية مشفّرة. وتقوم النبضات الكهربائية بتحفيز العصب السمعي بحيث يفسّر الدماغ هذه الإشارات على أنّها أصوات. وبما أنّ الدماغ يتلقّى المعلومات الصوتية بسرعة كبيرة، يتمّ سماع الأصوات حال صدورها
Cochlear Implant

  1. يلتقط ميكروفون معالج الصوت الأصوات.
  2. يحلّل معالج الصوت الأصوات ويشفرّها ضمن نمط خاص من النبضات الكهربائية.
  3. يتمّ إرسال هذه النبضات إلى الملفّ ويتمّ نقلها عن طريق الجلد إلى الغرسة.
  4. تنقل الغرسة بدورها هذه النبضات إلى الإلكترودات في القوقعة.
  5. يلتقط العصب السمعي الإشارة ويرسلها إلى مركز السمع في الدماغ. و يتعّرف الدماغ على هذه الإشارات على أنّها أصوات.

فوائد نظام غرسة قوقعة الأذن

يمكن أن توفّر أنظمة غرسة قوقعة الأذن مجموعة واسعة من المزايا بما فيها سماع الكلام، والأصوات المحيطة، والموسيقى. وتشير النتائج التي تمّ الإبلاغ عنها فيما يتعلّق بغرسات قوقعة الأذن الإلكترونية اليوم باستمرار إلى فهم غالبية المرضى الذين تلقّوا الغرسة للكلام. ويتمّ قياس فوائد غرسة القوقعة بسهولة في الأوساط العلمية من خلال نسبة الكلام الذي يمكن أن يفهمه مستخدم غرسة قوقعة الأذن في بيئة مختبرية بدون قراءة الشفاه. وعلى الرغم من أنّ فهم الكلام من دون قرائن بصرية هو مقياس مهم جدّاً للقدرة على السمع وهو ليس بأي حال من الأحوال الفائدة الوحيدة التي أبلغ عنها مستخدمو غرسة قوقعة الاذن الإلكترونية و لكن يمكن  أن تحدث الأصوات المحيطة، مثل أجراس الأبواب، وإشارات الإنذار، وغيرها، فرقاً كبيراً في حياة الشخص الذي يصعب عليه السمع بشدّة.

من الذي يمكنه الاستفادة من نظام غرسة قوقعة الأذن؟

.يمكن أن تساعدك الإرشادات التالية لمعرفة ما إذا كانت غرسة القوقعة الحلّ المناسب لك

  • ينصح بشدّة إجراء الزراعة في سنّ مبكرة لأنّ السمع مهمٌّ لتطوير اللغة ولأنّ الابحاث قد أظهرت نتائج أفضل لدى الأطفال الذي حصلوا على الغرسة في سنّ مبكرة.
  • يسمع عموماً، الأطفال الأكبر سناً والبالغين الذي طوّروا الكلام واللّغة سابقاً بشكلٍ أفضل مع غرسة قوقعة الأذن الإلكترونية.
  • من الممكن أن يحدّ فقدان السمع العميق لفترة طويلة من الفوائد التي تقدّمها غرسة قوقعة الاذن.

.معايير الأهلية العامة

  • الأطفال الذين يعانون من فقدان السمع الحسي العصبي العميق في كلتا الأذنين.
  • البالغين الذين يعانون من فقدان السمع الحسي العصبي الشديد إلى العميق في كلتا الأذنين.
  • يمكن أن تجرى الزراعة للأطفال الذين لم يتجاوزوا عدّة أشهر من العمر وفقاً للظروف الفردية والممارسات المحلية.
  • الذين لم يستفيدوا كثيراً أو أبداً من المعيّنات السمعية.
  • لا موانع طبيّة.
  • الدوافع القوية والتوقّعات المناسبة.
  • الحصول على التعليم ومتابعة (إعادة) التأهيل.

 

Get in Contact

Please name the person you want to get in contact with.